بعد أن كان الطعام صديقها الوحيد…تخسر وزنها الزائد بطرق بسيطة وتظهر  بجسم رشيق وقوام لا يصدق

منذ طفولتها والطعام صديقها الوحيد، لا سيما عندما تتعرض لنوبة غضب حادة حيث تقفل على نفسها وتأكل بشراهة كبيرة وبكميات لا تصدق، وساهم في ذلك طفولة ديزيريه ريتشارد القاسية خاصة بعد طلاق والديها حيث وجدت نفسها تأكل أكثر.

 

كما أن وفاة الأم ساهم أيضا في دخولها في حالة حادة من الحزن والاكتئاب والقلق والغضب ، حيث أصبحت تأكل بشكل اكبر من الأول، ورغم محاولة والدها وزوجته التدخل ومراقبة حجم الطعام خاصة أنها كانت تبلغ فقط 10 سنوات، إلا أن عناد الفتاة زاد من تناولها الطعام الذي كان رفيقها أينما حلت وارتحلت بجسم ضخم جدا .



 

عاشت ديزيريه حياة صعبة جدا خاصة مع الانتقادات التي كانت تتعرض لها بسبب جسمها الكبيرة ، وهي تكبر ويزداد جسمها ضخامة، إلى أن قررت بشكل مفاجئ تحدي رغبتها القوية في تناول الطعام وتحويل صديقها الوحيد وهو الطعام إلى العدو اللدود ، حيث كبحت رغبتها في تناول تلك الوجبات السريعة وأيضا التوقف عن الأكل بلا قوانين، والاتجاه نحو نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم .

 

داومت ديزيريه على هذا النظام لمدة 4 سنوات دون توقف مع حافز قوي ورغبة كبيرة في أن تغير حياتها إلى الأفضل وتحدي صرم للطعام الذي كان صديقها الوحيد، ليتحول جسمها الضخم والكبير والسمين إلى جسم رشيق وقوام ممشوق أبهرت به كل من رآها مرة أخرى بعد أن كانت سمينة، وهي تفكر الآن في المشاركة في إحدى المسابقات لعارضات الأزياء.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا