بعدما منعتها مشغلتها من زيارة أهلها.. خادمة تلقي بنفسها من الطابق الرابع بالبيضاء

تداولت مصادر إخبارية، أن فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، تشتغل كعاملة منزلية، أقدمت ظهر أمس بمدينة الدار البيضاء، وبالضبط قرب مسجد الحسن الثاني، على الانتحار، برمي نفسها من الطابق الرابع، لإحدى شقق عمارة سكنية.

وحسب شهود عيان، فالفتاة الضحية، قبل سقوطها، دخلت في حالة هستيرية، جراء خلاف لفظي على مستوى شرفة الشقة، مع أحد ساكنها، مما تسبب لها في عملية الانتحار.



وأفادت ذات المصادر، أنه بعد سقوط الفتاة القاصر على الأرض، هرع مواطنون نحوها، من أجل إنقاذها إلى حين حضور سيارة الإسعاف، التي نقلتها على وجه السرعة، في حالة صحية حرجة، صوب قسم المستعجلات بمستشفى مولاي يوسف بالمدينة سالفة الذكر، لإخضاعها للإسعافات الأولية.

للإشارة، بعد إخطارها بالواقعة، حل بعين المكان كل من السلطة المحلية، والعناصر الأمنية، حيث تم فتح بحث ميداني أولي دقيق، للوقوف على حيثيات وملابسات الحادث.
وذكر شهود عيان أن الشابة المنحدرة من جمعة سحيم كانت ترغب في زيارة أهلها إلا أنها قوبلت بالرفض من مشغليها السبب الذي أدى إلى مشاحنات بينهم.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا