بعدما رفض والدها الزواج منه.. مدينة تطوان تهتز على واقعة مأساوية انتحار شابة وشاب في الغابة

تداولت منابر إخبارية واقعة صادمة اهتزت على إثرها مدينة تطوان حيث أقدم شابين على الانتحار في منطقة جبل الحبيب بإقليم تطوان.

وعثر على جثتي الشاب والفتاة معلقتين في جذع شجرة، بحسب مصادر محلية.

وأثبت تقرير الطب الشرعي وجود آثار حبل وزرقة حول رقبتيهما، ما يؤكد أن وفاتهما كانت نتيجة انتحارهما شنقا.



ولم يظهر على جسدي الضحيتين أي أثر للعنف أو تعذيب محتمل، كما كانت الفتاة كاملة العذرية، عكس ما أشيع.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب المنتحر، 18 سنة، كانت تربطه علاقة عاطفية بالفتاة، 14 سنة، وكانا يرغبان في تطويرها إلى زواج، إلا أن والدها وقف في وجه رغبتهما ورفض رفضا قاطعا فكرة الزواج، ما دفعهما إلى الاختلاء وسط غابة محادية، ليضعا حدا لحياتهما شنقا بطريقة درامية خلفت شعورا بالحزن والأسى لدى أسرتيهما وجميع سكان المنطقة.

الخبر من جريدة الايام24

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا