بعدما تعرض للتنمر و السخرية في مقابلات كأس العالم، طبيب أسنان أردني يتبرع بصنع ابتسامة مشجع مغربي

بعدما تعرض للتنمر و السخرية في مقابلات كأس العالم، تبرع طبيب أردني مقيم في دبي بصنع ابتسامة المشجع المغربي محمد الشرفي.

و استاء طبيب الأسنان الأردني شادي الشيخ من كم التنمر و السخرية التي تعرض لها المشجع المغربي، وذلك خلال ظهوره في لقطة عفوية التقطتها الكاميرات في مباراة المغرب وكرواتيا في كأس العالم و نقلت وسائل إعلام أن الطبيب نشر عبر حسابه في إنستغرام منشورا طالب فيه متابعيه بإيصاله إلى المشجع الذي ظهرت صورته على المنصات المغربية، وتعرض على إثرها للتنمر والسخرية. وبعد ساعات، قال الشيخ إنه تمكن من الوصول إلى المواطن المغربي محمد الشرفي، حيث تعهد الطبيب بتحمل كافة تكاليف سفر الشرفي من الدوحة إلى دبي بالإضافة إلى معالجة أسنانه بشكل كامل، وفق ما ذكره المشجع المغربي لوسائل إعلام مغربية. وقال الشرفي في حوار متلفز مع وسائل إعلام محلية، “الحملة التي تعرضت لها قاسية، أعاني من مشاكل في القلب منعتني من علاج أسناني.. الحمد لله على هذه المفاجأة، اتصل بي طبيب من دبي وأبلغني بتحمل تكاليف السفر والعلاج”. ونشر الطبيب شادي الشيخ الفيديو المتداول للمشجع المغربي وهو يوجه الشكر له وعلق عليه، “هذا شرف لي.. أبشر وأنا أخوك”. وكان المشجع المغربي محمد الشرفي، قد حظي بحملة تضامن واسعة أطلقها مدونون مغربيون بعد موجة التنمر على شكل أسنانه، وفقا لما نشرته وسائل إعلام محلية. ولاقت مبادرة الطبيب حفاوة واسعة، في مبادرة وُصفت بالإنسانية، وتعليقات أشادت بالطبيب والتكاتف الأخلاقي.

و معروف عن المشجع محمد الشرفي تنقله لتشجيع فريق المغرب التطواني و المنتخب المغربي رفقة ابنه ريان، حيث كان حاضرا في كأس العالم في روسيا و كأس افريقيا للأمم في مصر حيث اشتهرا وسط الجماهير.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا