بسبب نشرها فيديوهات روتيني اليومي.. زوج يطعن زوجته ست مرات ضواحي تمارة

نشرات جريدة كش 24 خبر مفاده انه اهتزت الجماعة الترابية سيدي يحيى زعير، المتواجدة نواحي مدينة تمارة، على وقع جريمة خطيرة، حينما أقدم شخص على طعن زوجته في مناطق حساسة من جسمها ست مرات، وأصابها بجروج بليغة، وذلك بسبب نشرها لفيديوهات “روتيني اليومي”.



ووفق نفس المصادر ، فإن الزوج تفاجأ ذات يوم، عند دخوله المنزل بزوجته منهمكة في تصوير جسدها على طريقة اليوتيوبرز صاحبات قنوات “روتيني اليومي”، وأن زوجته أضحت تنشر فيديوهات لا تليق بالنشر ، وهو الأمر الذي أثار غضبه، وجعله يقدم على توجيه طعنات إلى ظهره زوجته ونصفها مما تسبب لها في جروح وصفت بالخطيرة استدعت نقلها إلى قسم المستعجلات من أجل إنقاذها.
ونمكنت عناصر الدرك من توقيف الزوج البالغ من العمر 45 سنة، ليتم الإبقاء عليه تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيقات، وأثناء استفساره عن جريمته صرح أن زوجته التي تبلغ من العمر (37 سنة)، أنشأت قناة إلكترونية على موقع “يوتوب” تتحدت فيها عن “الروتين اليومي”، لكنها باتت تصور لقطات حميمية في غيابه وتنشرها على القناة تظهر مؤخرتها.

جدير بالذكر انه في الآونة الاخيرة انتشرت قنوات على منصة يوتيوب تمرر رسائل خادشة بالحياء ولا تليق للمشاهدة ولا يستفاد منها وأغلب الفيديوهات تنشر بعنوان روتيني اليومي في يظهرن في الفيديو الذي يعتمد خصوصا على إظهار الأجسام دون التركيز على تمرير فكرة او عبرة او اكلة للمتتبعين …

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا