بسبب إفشائه لمعلومات أمنية.. الحكم على شرطي ب10 أشهر حبسا نافذا في قضية حمزة مون بيبي

تداولت مصادر إخلبارية أن الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بابتدائية مراكش، أصدرت مساء أمس ، الحكم على أول متهم في قضية “حمزة مون بيبي”، ويتعلق الأمر برجل أمن، والذي أدين بالسجن النافذ 10 أشهر، بتهم “إفشاء السر المهني والمشاركة في توزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم”.

وبينت الخبرة التقنية التي أنجزت على هاتف رجل الأمن أن المعنية بالأمر وهي من مسيري الحساب تبادلت رسائل قصيرة مع رقم هاتفي مسجل في لائحة أًصدقائها باسم “كوميسير س”، قبل أن تفضي التحريات الأمنية إلى أن مستعمل الرقم المذكور ليس سوى مفتش شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء.

وتمت مواجهة المتهم بتسجيل صوتي للمصممة “ع.ع”، تناديه فيه ب”كوميسير س” وتطلب منه الادلاء لها بمعلومات حول عدد من المشاهير والقضايا الخاصة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا