بسبب تراكم الديون عليه ثلاثيني ينتحر شنقا بمنزل عائلة زوجته بمدينة فاس

تداولت منابر إخبارية محلية بمدينة فاس أن شاب في عقده الثالث صباح أمس الخميس فاتح يوليوز الجاري، أقدم على وضع حد لحياته شنقا داخل منزل عائلة زوجته الكائن بمنطقة ليراك سيدي إبراهيم بمدينة فاس، مخلفا صدمة و حالة من الحزن و الألم وسط أهله ومعارفه وكل الجيران.

وأورد رت نفس المصادر أن الهالك البالغ من العمر حوالي 38 سنة عثر عليه جثة هامدة بعدما قام بشنق نفسه بواسطة حبل لفه حول عنقه وسط غرفة المنزل بالحي المذكور حيث لم ينتبه أحد من أفراد عائلة زوجته للانقاده ومنعه من الانتحار.



مشيرا إلى أن الضحية كان يقطن بمدينة الدار بيضاء و جاء رفقة زوجته إلى منزل عائلتها لقضاء عطلته الصيفية ومرجحا أن تراكم الديون و الشيكات الملزم بأدائها والتي يعجز الشاب عن تسديدها هي السبب الرئيسي على إقدامه على الانتحار.

هذا و فور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية والمصالح الأمنية المختصة إلى مسرح الواقعة بحي ليراك، حيث باشرت معايناتها الأولية وأشرفت على توجيه الجثة صوب مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، قصد إخضاعها للمعاينة الطبية عملا بأوامر النيابة العامة المختصة.

جدير بالذكر ان مؤشر الانتحار ارتفع بشكل ملحوظ في الآونه الأخيرة في المغرب وخصوصا منذ تفشي جائحة كورونا بسبب الازمة الاقتصادية وقلة فرص الشغل.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا