بسبب انتقادها لمساعدة أسر مصرية.. بسمة بوسيل ترد ” كيفما كنعاون في المغرب عاونت احتا فمصر”

أثار إعلان المصممة بسمة بوسيل، مشاركتها في “تحدي الخير” بدولة مصر، وتكفلها بـ100 أسرة مصرية، غضب عدد من المغاربة الذين اعتبروا أن مساعدة أبناء بلدها أولى من مساعدة بلد آخر.

وقالت زوجة الفنان المصري تامر حسني، أنها سبق لها أن قامت بعمل خيري في المغرب، بحيث تبرعت لعائلات مغربية بسبب أزمة كورونا، دون الحديث عن هذا الأمر أمام الملأ، مبرزة أنها تقوم بعمل خيري كل شهر في المغرب لأن هذا واجبها تجاه بلدها.

وكانت المصممة المغربية بسمة بوسيل، قد أعلنت عن قبولها تحدي الإعلامية رضوى الشربيني، لتعلن مشاركتها في “تحدي الخير” بدولة مصر، وبالتالي ستساعد 100 أسرة متضررة من قرار الحجر الصحي المنزلي لمواجهة تفشي فيروس كورونا بالبلد.

 



Voir cette publication sur Instagram

 

. سيري طخرااي 😂🔥🧨 . #بقا_فدارك_حمي_بلادك 🇲🇦🙏🏼 . @almotamarida_alifri9iya_ 🧨 @almotamarida_alifri9iya_ 🧨 @almotamarida_alifri9iya_ 🧨 . . . . . . . . #maroc #saadlamjarred #explore #cute #Casablanca #likeforlikes #explorer #ibtissamtiskat #salmarachid #zouhairbahaou #gold #douzi #مراكش #الرباط #سعدالمجرد #العيون .

Une publication partagée par 🧨 المتمردة_الإفريقية 🧨 (@almotamarida_alifri9iya_) le

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا