بسبب إصابة أستاذين بكورونا.. مؤسستين تعليميتين تغلق أبوابها بمدينة وجدة

أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني بتاوريرت أنها قررت تعليق التعليم الحضوري بمؤسستين تعليميتين، بعد تأكد إصابة أستاذين بفيروس كورونا المستجد يعملان بهما.



وأبرز بلاغ المديرية، الذي نشرته بعض المواقع الإخبارية، أن المؤسستين المعنيتين هما مدرسة طريق جرادة ببلدية العيون سيدي ملوك، والوحدتان المركزية ولكريمة التابعتان لمجموعة مدارس إضرضار بالجماعة القروية سيدي لحسن، مشيرا إلى أنه وبعدما قامت السلطات الترابية والصحية بالتدابير الفورية اللازمة، قد تقرر على سبيل الاحتياط اعتماد نمط التعليم عن بعد بهاتين المؤسستين ابتداء من يوم الغد الإثنين 14 شتنبر 2020.

وأضاف ذات المصدر أن الوضع سيبقى مستمرا إلى حين صدور بلاغ جديد يعلن عن تاريخ استئناف نمط التعليم المعتمد بهذه المؤسسات خلال الفترة السابقة، كما ستظل المؤسسات المعنية مفتوحة يوميا من أجل إنجاز حصص التعليم عن بعد، مؤكدا أن القرار الذي تم اتخاذه بتنسيق مع السلطات الترابية والصحية، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وجمعية الآباء بالمؤسستين، يأتي كتدبير احتياطي إلى حين خروج نتائج التحاليل المخبرية التي أخذت لمخالطي الأستاذين المصابين.
المصدر موقع 360 الإخباري


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا