برنامج قلبي اطمأن يواصل نجاحه و تضارب معلومات حول هوية مقدمه المجهول

يواصل برنامج قلبي اطمأن نجاحه، منذ بدء عرضه رسميًا لأول مرة رمضان 2018، حيثُ يحقق نسبَ مشاهدة عالية إضافة إلى تفاعل كبير على الويب و على مواقع التواصل الاجتماعي.

فكرة البرنامج بسيطة و لكنها مبتكرة، يعرض البرنامج حالاتٍ اجتماعية واقعية و يحاول شاب من الإمارات العربية المتحدة يسمي نفسه “غيث” على مساعدتها و يجول البرنامج في بلدانٍ مختلفة مثل الأردن ومصر والعراق وسوريا وأوغندا و دول أخرى، و يخفي “غيث” شخصيته متعمدا لكي يبقى مجهولا، حيث أن هدف البرنامج في المقام الأول، هو عمل الخير وليس إشهار الشخص الذي يقوم بهذا الأمر، و لهذا الغرض قام معدو الموسم الثاني بتغيير شكل ملابس غيث، لتقليل احتمالات معرفته بين الجمهور.



وتداول مستخدمو وسائل التواصل الإجتماعي، صورة قيل إنها  لغيث الحقيقي، و أنها التقطت له أثناء تصوير بعض حلقات برنامج قلبي اطمأن في الأردن، لكن مُغردين شككوا في صحتها، وآخرين أعلنوا أنه لا يهم وجهه الحقيقي، بل أفعاله الحقيقية هي المقياس. و حسب نفس المعلومات فإن الامر يتعلق بإعلامي إماراتي يدعى أحمد اليماحي، سبق له أن قدم برنامجا مشابها، اسمه “عونك”. و لم يعلق منتجو البرنامج و لا مقدمه على هذه المعلومات لحد الساعة.

 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا