بتهمة القتل العمد عريس يدخل السجن بعدما أقام حفل الزفاف رغم إصابته بكورونا ما تسبب في وفاة أمه وإصابة المدعويين بتونس

شهدت دولة تونس التي اشتدت عليها من جائحة كورونا في الاسابيع المنصرمة، حادثاً مأساوياً، سببه التهور، بعدما أقام شاب مصاب بكورونا حفل زفافه، في مدينة قفصة، ما أدى إلى إصابة عشرات المدعوين، بينهم والدته التي توفيت لاحقاً متأثرة، بمضاعفات الفيروس، لتوجه لاحقاً إلى العريس تهم القتل العمد، وفق ما نشره موقع تونسي.

وفي حيثيات الواقعة كان الشاب على علم بإصابته بكورونا، لكنه أصر على تنظيم حفل زفافه في الموعد المحدد سلفاً.
وحضر حفل الزفاف العشرات من المدعوين بعضهم قدموا من ولايات بعيدة، ما تسبب في إصابة عدد كبير منهم، ووفاة والدته إثر انتقال العدوى إليها، وكذلك تدهور الحالة الصحية لشقيقته.

ويمثل الشاب قريباً أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بولاية قفصة جنوبي، حيث وجهت إليه تهم من بينها القتل العمد، وتهديد حياة الآخرين بالخطر.

جدير بالذكر ان الجائحة انتشرت بشكل مخيف في الأآونة بدأ بانشار المتحور دلتا في الهند وانشاره في كل ارجاء العالم , كما ان تونس أيضا تعاني وضعاً كارثياً بسبب تفشي فيروس كورونا الذي أنهك المستشفيات، ما أجبر السلطات على فرض حجر صحي في ولايات عدة.

وسجلت وزارة الصحة التونسية، الثلاثاء 7930 إصابة جديدة بكورونا و119 وفاة، وهو رقم قياسي لحالات الإصابة اليومية منذ بدء الجائحة العام الماضي.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا