بالصور ليلى الحديوي تطلق أول مجموعة لها “السلهام النسائي المغربي” وتهديها إلى روح والدها

بدأت مسيرتها الفنية كعارضة متميزة للقفطان المغربي، لتواصل السير قدما نحو عالم الأضواء و النجومية باقتحام عالم الموضة والأناقة من بابه الواسع بإطلاق أول تشكيلة خاصة بـ”السلهام المغربي النسائي أو “الكاب”، الذي يعتبر قطعة مكملة لأناقة السيدات المغربيات.

ظل حلم إطلاق تشكيلة خاصة بها يراودها منذ فترة طويلة، لكن بعد وفاة والدها الذي كان مصدر إلهامها، قررت إخراجه إلى الوجود والتبرع بنسبة مهمة من أرباحها لجمعية خيرية، وعن ذلك تقول لحديوي في حديثها لمصادر إعلامية: “هذا الحلم ظل يراودني لسنوات عديدة.. قررت أخيرا أن أحققه رفقة المصممة غيثة الحريشي“.



وأضافت مصممة الأزياء ذاتها: “فكرة السلهام المغربي أو “ألكاب” استوحيتها من والدي، الذي كان يعشق هذا اللباس المغربي الأصيل، لذا قررت أن تكون تكريما له”، وزادت: “هذه التحفة الفنية المغربية التي تعاملت معها كأنها لوحة تشكيلية، تتناسب مع كل امرأة مهما كان طولها ووزنها وشكل زيها (محجبة أو غير محجبة).

من جهة ثانية، كشفت الحديوي تخصيص نسبة مهمة من أرباح هذه المجموعة للتبرع بها للجمعية الخيرية “الإحسان”، وعلقت على ذلك قائلة: “كل سيدة ستشتري سلهاما ستكون قدمت صدقة لأطفال الجمعية“. تضيف نجمة صباحيات دوزيم.

leila_hadioui_1_839850047

toftof

img_0910

img_0911

img_0914

img_0915

img_0916

img_0917

img_0919

img_0920

img_0921

img_0923

img_0924

img_0927

img_0928

img_0935

img_0936

img_0937

img_0939

img_0940

img_0941

img_0942

img_0943

img_0944

img_0945




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا