صور مريم الطاهري شيف الطبخ رفقة بناتها

تعرف الجمهور المغربي على اشيف مريم الطاهري بشكل كبير عبر النسخة المغربية من البرنامج العالمي ماستر شيف الذي بدأ سنة 2014، حيث اختيرت كعضو في لجنة التحكيم التي تضم أبرز الخبراء المغاربة في فن الطبخ و الطهي.

ما لا يعرفه الكثيرون أن مريم الطاهري بدأت في ميدان بعيد عن الطبخ، إذ كانت قد درست إدارة الأعمال في كندا و رجعت إلى المغرب لتشتغل في شركة متعددة الجنسيات، لكن العمل المكتبي لم يستهوها. قررت التسجيل في مدرسة الكوردون بلو الفرنسية لكي تتخصص في الطبخ و الحلويات، و بدأت في تلك اللحظة مسيرتها مع عالم الطهو الراقي.

بالإضافة إلى عملها في الإعلام، تعمل في ميدان الإستشارات في قطاع المطاعم و تشرف على افتتاح المطاعم في عدة مدن مغربية. و تعمل أيضا إلى جانب الكثير من الجمعيات و المنظمات الخيرية كمفوضية الأمم المتحدة للاجئين و جمعية أنايس للأطفال الحاملين لمتلازمة داون. تقول في حوار صحفي: “ما أحب أن أوصله للناس، هو أننا لا نعيش في مجتمع سهل، وكلنا لديه مسؤوليات وواجبات، لكن لماذا لا ننظر الى الجانب المملوء من الكأس، وفي خضم كل ذلك، لماذا لا نبتسم للحياة؟..إذا ابتسمنا للحياة فستبتسم لنا.”

رغم جدول عملها المزدحم تحاول تخصيص الوقت الكافي لعائلتها الصغيرة المكونة من زوجها و طفلتيها لونا و كيلا.




قد يعجبك ايضا