بالدموع شاب مصاب بكورونا ..”كنت كنخرج للخدمة داير الإحتياط وقاسني الفيروس وعرضت عائلتي للخطر خوتي بقاو فديوركم”

وجه شاب مصاب بفيروس كورونا رسالة مؤثرة بالدموع, من خلال نشره فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي. و قال الشاب: كنت أظن نفسي واعي وكنت احث الناس على البقاء في المنزل وكنت اخرج بكل احتياط حيث اقتنيت المعقم من اول ظهور الوباء مع القفازات, كنت من الناس الذين لم يتسنى لهم الجلوس في المنزل, لطبيعة عملي, حيث كنت اخرج كل يوم محتاطا حتى في سيارة الأجرة, كنت افتح الباب و اعقم يدي وعند اغلاقه ايضا. و أضاف, أدخل لعملي وحيدا معزول عن الناس, حيث كنت اعمل في الفترة الليلية, و في الصباح ادخل المنزل و افطر وحيدا دون افراد عائلتي لكي لا أختلط بهم.

أضاف الشاب قائلا: في الأسبوع المنصرم وبالضبط في يوم الأحد, احسست ببعض العياء, و شككت في إصابتي بفيروس كورونا, حيث فقدت حاستي الشم والذوق, اتصلت بالطبيب و قمت بعمل التحاليل. و مع ذلك باشرت عملي بدون ان اخبر احد من عائلتي, و لا حتى اصدقائي في العمل. اصبت بارتفاع في الحرارة, مع عياء شديد حتى السلالم لم أعد استطع الصعود. بعد مرور 36 ساعة اتصل بي عون السلطة في العمل, حيث عاتبني و أخبرني عن ظهور نتيجة التحاليل الإيجابية.
نقل بعدها الشاب للمستشفى, وقال: انني في الحجر الصحي لا احس بأي شيء ناقص و استقبلت احسن استقبال, لكنني اعاتب نفسي عن الإهمال و تعريض عائلتي للخطر, حمدا لله ان لا أحد منهم أصيب بالعدوى, و اطلب من اصدقائي العفو و السماح.



و أنها رسالته قائلا: اخواتي, اخواني لا تكونو مثلي و لا تتهاونو ابقوا في منازلكم و حافظوا على عائلاتكم.

نسأل الله له الشفاء العاجل ولجميع المرضى

https://youtu.be/Wgu7GTjd1S8



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا