بائع سمك ينقل العدوى بكورونا من البيضاء إلى بني ملال

أكدت التحاليل المخبرية الأولية، التي أجريت على تجار سوق للسمك بمدينة بني ملال، إصابة أحد التجار بفيروس كورونا المستجد.

وحسب مصدر مطلع لموقع الجريدة 24، فإن الدفعة الأولى من نتائج التحاليل المتوصل بها اليوم، أكدت إصابة أحد بائعي السمك تعرض للعدوى بسوق السمك للجملة بالدار البيضاء، أثناء تنقله بين مدينتي البيضاء وبني ملال خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف ذات المصدر، أنه تم إخضاع المصاب الذي يقطن بحي الدباغ، للحجر الصحي بجناح ”كوفید-19 ” بالمركز الجهوي الاستشفائي لبني ملال، حيث سیتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحیة المعتمدة.





وأوضح المصدر ذاته، إنه من المرتقب أن تتوصل المصالح الطبية، خلال الساعات القادمة، بباقي نتائج التحاليل المخبرية الاستباقية التي أجريت لمجموعة من المهنيين والتجار ببني ملال، كما سيتم حصر أسر المصاب وأفراد جيرانه قصد إخضاعهم جميعا للحجر الصحي داخل منازلهم، إلى غاية ظهور نتائج التحاليل، التي من شأنها تأكيد أو نفي إصابتهم بالعدوى.
للإشارة فقد شهدت سيدي بنور وبعدما كانت خالية من إي إصابة بفيروس كرورنا نفس الحالة حيث أن الشخص، الذي جرى تشخيص إصابته مخبريا بكوفيد 19، حل بمدينة سيدي بنور قادما من الدار البيضاء وتحديدا بدوار القرية الشعبي برفقة أخ له للاحتفال بالمناسبة الدينية رفقة والدتهما قبل أن تظهر عليه أعراض تتوافق مع تلك التي تظهر على المصابين بالفيروس التاجي.

بائع سمك ينقل العدوى بكورونا من البيضاء إلى بني ملال

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا