بؤرة عائلية في مراكش تحصي إصابة 24 طفلا بفيروس كورونا

عادت البؤر للظهور من جديد لتنتج إصابات جديدة بفيروس “كورونا” المستجد بالمغرب. هذه المرة ليس فقط بالنسبة للعاملين في المصانع ولا السجناء كما هو الحال سابقا في السجن المحلي بورزازات، بل تجاوز الوضع لإصابة 11 طفلا بجهة مراكش اسفي في بؤرة جديدة كشف عنها منسق مركز الطوارئ الصحية، معاد لمرابط يوم الجمعة.

وعن حالتهم الصحية، طمأن المسؤول الصحي في تصريح صحفي للكشف عن الحصيلة اليومية المتعلقة بالوباء، أنها جيدة وليست خطيرة ولا تدعو للقلق .





أوضحت وزارة الصحة، يوم امس، أنه من بين 31 إصابة بمراكش سجلت 27 حالة مرتبطة بالبؤرة العائلية الكبيرة التي جرى اكتشافها قبل أيام، ضمنهم 11 إصابة جديدة في صفوف الأطفال أقل من 14 سنة، ليرتفع مجموع إصابات الأطفال المرتبطة بهذه البؤرة العائلية 24 طفلاً.

أما عن الحالات الخطيرة التي توجد في أقسام الإنعاش والعناية المركزة بلغت 18 حالة إلى حدود يوم أمس، من بينها 5 حالات تحت التنفس الاصطناعي؛ 04 بالدار البيضاء وحالة واحدة بطنجة تطوان الحسيمة.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا