انفجار قنينة غاز صغيرة يودي بحياة شخص وانهيار جزئي للعمارة بالحي المحمدي

لقي شخص مصرعه، قبل قليل، بالحي المحمدي، في انفجار عميف لقنينة غاز داخل أحد المنازل، في ما نقل ثلاثة أشخاص أخرين إلى مسشتفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات الأولية.



وحسب مصدر “فبراير” فإن النيران انتشرت بالمنزل بأكمله، نظرا لقوة الانفجار، مضيفا أن تسربا للغاز كان وراء انفجار القنينة، ما تسبب في وقوع خسائر مادية وبشرية.

وأوضح المصدر ذاته أن سيارات الإسعاف، تتجه في هذه اللحظات صوب المنزل المحترق لنقل مجموعة من الأشخاص إلى مستشفى محمد الخامس نتيجة إصابتهم بالاختناق، بينما تقوم شاحنة تابعة للوقاية المدنية في إخماد ألسنة النيران.

وقال شاهد عيان، أنه سمع دوي الانفجار، الأمر الذي دفع إلى استطلاع مصدر عبر نافذته، ليشاهد انهيار جزء كبير من العمارة التي عرفت انفجار القنينة، مضيفا أنه شاهد شخصا تهشم رأسه وفارق الحياة على الفور.

وكشف أن الساكنة تدخلت لإخراج مسنين كانوا بالعمارة لحظة الانفجار، موضحا أن الوقاية المدنية تلأخرت في الوصول لمكان الحاد، عكس السلطات المحلية التي وصلت لعين المكان في الوقت المناسب.

من جهته، كشف شاهد آخر، أن قوة الانفجار أدت إلى انهيار جزء من البناية صاحبه سقوط شخص فارق الحياة على الفور، مشيرا إلى أن شخصا غادر مكان الحادث مصابا إلى المستشفى.
الفيديو من قناة فبراير


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا