اليوبي يؤكد ان العلاج بالكلوروكين ساهم في ارتفاع نسبة الشفاء من كورونا

أكد مدير الأوبئة محمد اليوبي، خلال الندوة الصحافية اليومية حول مستجدات كورونا، أن البروتوكول العلاجي الذي اعتمده المغرب، والذي يضم الكلوروكين ساهم في ارتفاع نسبة الشفاء من فيروس كورونا، كما أن المرحلة الأولى من الحجر الصحي، جنبت المغرب عشرات الآلاف من الإصابات.

وأجاب اليوبي، عند حلوله ضيفا على برنامج « أسئلة كورونا » الذي يبث على القناة الثانية، عن تساؤلات مختلفة لمواطنين مغاربة بينها مدى نجاعة العلاج بالكلوروكين والدور الذي لعبه الحجر الصحي في كبح تفشي فيروس كورونا.



وقال اليوبي إن « المغرب متحكم في الحالة الوبائية لفيروس كورونا وذلك بفضل الاجراءات المتعددة التي اتخذها »، مشيرا أن « مؤشرات التحكم في الوباء تتجلى في سهولة في اكتشاف الحالات كما هو مخطط لها ».

وأكد اليوبي أن البروتوكول العلاجي الذي اعتمده المغرب، والذي يضم العلاج بالكلوروكين ساهم في ارتفاع نسبة الشفاء من فيروس كورونا، وكذلك في انخفاض مدة التكفل بالحالات المصابة.

وأوضح اليوبي أن « المغرب تجنب أسوأ سيناريو للفيروس بسبب الحجر الصحي، وكما تجنب إحصاء الالاف الوفيات والإصابات ».

وكشف مدير مديرية الأوبئة أن المرحلة الأولى من الحجر الصحي جنبت المغرب عشرات الآلاف من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، موضحا أن هذا الإجراء الذي تفادى بفضله المغرب آلاف حالات وفاة، وآلاف المرضى في غرف العناية المركزة والإنعاش.

وأضاف اليوبي أنه لو تم رفع الحجر مبكرا لوقع الأسوأ.

وأبرز اليوبي أن المغرب حقق مكتسبات ويجب تعزيزها ولذلك تم تمديد الحجر الصحي حتى يتم التأكد من عدم انتشار الفيروس من جديد، وبعدها سيتم تدريجيا التخفيف من الاجراءات.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا