الى متى سنسكت عن الأفلام الكرتونية التي تهدم البيوت…لا يفوتكم هذا الملف

اللسان يعجز عن التقصير الذي أصبحنا نشهده مع أطفالنا في تربيتنا لهم بل أصبح التلفاز هو رفيق الطفل في المنزل و قدوته الاولى ولن نطيل عليكم لأن ما يحتويه هذين المقطعين سيجعلكم تعيدون النظر في تربية الابناء

ما ستاشهدينه أيتها الأم قد يؤلم قلبك،كرتون بأسماء الله الحسنى موجه لأطفالنا ونحن لا زلنا في غفلة

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا