الممثل الألماني جاكوب بلوت يتعافى من كورونا بدون أدوية بمدينة مراكش

تداولت منابر إخبارية خبر مفادة ان الممثل الشاب من أصول المانية و بعد رحلة علاج امتدت لشهر وبضعة أيام بمراكش، غادر الممثل ذو ال (35 سنة)، مساءالسبت المنصرم، مستشفى “الأنطاكي” بالحي العتيق “باب الخميس“، بعدما أكدت التحليلات المخبرية تعافيه تماما من فيروس كورونا، ولكن تجربة هذا الفنان، الذي تم تسجيل حالته من بين حالات الإصابة الأولى المؤكدة بالفيروس في المغرب، كانت فريدة في مواجهة كوفيد-19، فقد أكد مصدر طبي بأن الممثل الأجنبي فارع القامة رفض، ومنذ اللحظةالأولى التي أكد الكشف المخبري بأنه حامل للفيروس، تناول الأدوية المستعملة في العلاج، بما فيها “الكلوروكين” و“الهيدروكسي كلوروكين“، وأصرّ على أن يترك جهاز مناعته يقاوم وحده المرض، دون أن يفلح الطاقم الطبي في إقناعه بالتراجع عن هذه المغامرة المحفوفة بالمخاطر، والتي عرفت خاتمة سعيدة.
و غادر المستشفى بعدما أنهى فترة النقاهة،مرتديا زيا تقليديا مغربيا، عبارة عن “دراعية” وطاقية مراكشية، تحت تصفيق الطاقم الطبي والإداري، الذين تلقى منهم هدايا وورودا، قبل أن يتم نقله للإقامة مجانا بأحد الفنادق، الذي وضعه مالكه تحت تصرف السلطة المحلية، في انتظار أن يغادر إلى بلاده في الأيام القليلة القادمة.

كما كشفت نفس المصادر ان الفنان المذكور شرح للأطباء انه لا يدخن وليس مدمن على الكحول كما انه يعتمد نظام غذائي متوازن باستهلاك الخضر والفواكه بكثرة.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا