الملك محمد السادس يترأس بمدينة فاس حفل توقيع اتفاقية تصنيع لقاح كورونا بالمغرب

ترأس الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لـ”كوفيد- 19.

هذا المشروع المهيكل يندرج في إطار إرادة الملك تمكين المملكة من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة، لتصنيع اللقاحات بالمغرب.

ويهدف هذا المشروع إلى إنتاج اللقاح المضاد لـ”كوفيد 19″ ولقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، بما يجعل من المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيد القاري والعالمي في مجال صناعة “التعبئة والتغليف”.

ويروم المشروع، الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، إطلاق قدرة أولية على المدى القريب لإنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″ شهريا، قبل مضاعفة هذه القدرة تدريجيا على المدى المتوسط. وسيعبئ المشروع استثمارا إجماليا قدره 500 مليون دولار.

ومن خلال تعزيز السيادة الصحية للمملكة، فإن المشروع المقدم أمام الملك يكرس الإشعاع الدولي للمغرب ويعزز مكانته كمصدر للأمن الصحي في محيطه الإقليمي والقاري، في مواجهة المخاطر الصحية والاعتماد على الخارج والتقلبات السياسية.

وفي بداية هذا الحفل، وبعد كلمة تمهيدية لوزير الصحة، قدم سمير مشور الخبير الدولي في البيوتكنولوجيا الصناعية، والذي يتولى حاليا منصب نائب رئيس شركة سامسونغ بيولوجيكس، مشروع تعبئة وتصنيع لقاح مضاد للفيروس ولقاحات أخرى في المغرب.

إثر ذلك، قدم الرئيس المدير العام لمجموعة سينوفارم، ليو جينغ تشن، مداخلة عن بعد من الصين. كما قدم الرئيس المدير العام لشركة ريسيفارم مارك فانك، مشروع إرساء قدرات تصنيع اللقاحات في المغرب.

وأخيرا، تم التوقيع على وضع رهن إشارة الدولة المغربية منشآت التعبئة المعقمة لشركة “سوطيما” المغربية المتخصصة في صناعة الأدوية، من أجل تصنيع اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″ المملوك لشركة (سينوفارم) بين الدولة المغربية وشركة سوطيما، وقعه، وزير الصحة، خالد آيت الطالب والرئيسة المديرة العامة لـ(سوطيما) لمياء التازي.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا