المغرب يعبر عن اسفه لقرار الجزائر بقطع العلاقات مع المملكة ويصفه بالقرار الغير مبرر ولكنه متوقع

ردت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ،على قرار الجزائر بقطع العلاقات مع المملكة،وقالت أن المملكة المغربية أخذت علما بالقرار الأحادي الجانب للسلطات الجزائرية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب ابتداء من يوم أمس.

وفي بلاغ لها، أوضحت الوزارة أن المغرب يعرب عن أسفه الشديد ،ووصفه بالقرار غير المبرر تماما ولكنه متوقع ، بالنظر الى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الاخيرة ، وكذا تأثيره على الشعب الجزائري ، فإنه يرفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها .

وجاء في البلاغ ايضا ان المملكة المغربية شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل ،بكل حكمة ومسؤولية، من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمة وبناءة .

وكذلك عبر رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني عن أسفه، وقال إنه يأسف كثيرا “لهذا التطور الأخير، ونتمنى أن نتجاوزه في القريب إن شاء الله”.

وأضاف العثماني في نفس التصريح “في رأيي الشخصي أن بناء الاتحاد المغاربي وعودة العلاقات إلى طبيعتها بين الجارين المغرب والجزائر هو قدر محتوم ضروري تمليه أولا وقبل كل شيء المصالح المشتركة وبناء المستقبل المشترك”.

تجدر الاشارة الى ان العلاقات المغربية الجزائرية تشهد توترا منذ عقود، بسبب قضية الصحراء المغربية على وجه الخصوص. والحدود بينهما مغلقة منذ عام 1994.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا