المشاهير المغاربة يعايدون ولي العهد مولاي الحسن بمناسبة عيد ميلاده الـ18

قدم مشاهير وفنانون مغاربة، رسائل تهنئة لولي العهد مولاي الحسن، بمناسبة عيد ميلاده الـ18 الذي صادف يوم امس السبت (8 ماي).

ونشر فنانون على حساباتهم الرسمية على إنستغرام، صورا لمولاي الحسن أرفقوها برسائل يتمنون له فيها الصحة وطول العمر.



وكتبت أسماء لمنور في تعليق على فيديو لمولاي الحسن نشرته على حسابها الرسمي على إنستغرام: « عيد ميلاد سعيد لصاحب السمو الملكي مولاي الحسن حفظه الله ورعاه ».

ونشرت لطيفة رأفت على حسابها على إنستغرام، صورة لولي العهد علقت عليها: « بمناسبة عيد ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، أتقدم بأحر التهاني لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله راجية من الله أن يحفظكم ويطيل في عمركم في هذه الأيام المباركة وأن يجعلكم فخرا وذخرا لهذا الوطن الحبيب ».

وتقاسم حاتم عمور مع متابعيه صورة لمولاي الحسن، كتب في تعليقه عليها: « كل عام وانت بألف خير اميرنا الحبيب مولاي الحسن، أدام الله عزكم وأدام عليكم نعمة الصحة والعافية، وكافة الأسرة العلوية الشريفة ».

وتشكل ذكرى ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن مناسبة يستحضر فيها الشعب المغربي الاحتفالات البهيجة التي أعقبت الإعلان عن ميلاده، بدءا بإطلاق المدفعية 101 طلقة احتفاء بالمولود السعيد، والتدفق التلقائي للمواطنين على ساحة المشور السعيد بالقصر الملكي بالرباط لمباركة هذا الحدث الكبير، وصولا إلى حفل العقيقة الذي أقيم في 15 ماي 2003 وتم الاحتفال به في كافة مدن المملكة.

وقد جاء إطلاق اسم مولاي الحسن على ولي العهد، تعبيرا عن قيم ومبادئ الوفاء لملكين عظيمين في تاريخ البلاد هما السلطان مولاي الحسن الأول والمغفور له الملك الحسن الثاني، وتجسيدا لاستمرارية العرش العلوي واستقرار البلاد وتماسكها عبر التاريخ.

وينطوي تخليد ذكرى ميلاد ولي العهد على رمزية تاريخية وعاطفية بالغة الدلالة؛ فهو تعبير عن الاستمرارية التي تطبع تاريخ الدولة العلوية الشريفة، التي حافظ ملوكها، طيلة أزيد من ثلاثة قرون، على القيم والمبادئ التي تأسست من أجلها، ألا وهي الدفاع عن وحدة الوطن واستقلاله وصيانة مقدساته، التي يجسدها شعار المملكة “الله الوطن الملك”.

ولذلك، فإن الاحتفال بهذه الذكرى يجسد أروع صورة لتمسك الأمة، على اختلاف مكوناتها، بمبدأ الوفاء للعرش العلوي والحرص على استمراريته، من خلال نظام التوارث والبيعة الشرعية لملك البلاد، أمير المؤمنين حامي حمى الوطن والدين.



قد يعجبك ايضا