الكلبة “نينا” التي أثارت تعاطف المغاربة تخضع لأول حصة علاج بالكيماوي بعد خضوعها لإزالة ورمين سرطانيين بفاس

خضعت الكلبة “نينا” التي عثرت عليها أستاذة في وضع صحي حرج بقرية نواحي تاونات، لأول حصة علاج بالكيماوي، أياما قليلة على خضوعها لعملية جراحية لإزالة ورمين سرطانيين.

ونشرت الأستاذة، التي تعمل بجماعة بني وليد نواحي تاونات، صباح اليوم السبت، صورا للكلبة “نينا” داخل العيادة البيطرية، وأرفقتها بتعليق تقول فيه بأن كلبتها خضعت لحصة علاج كيماوي، وأن باب التبرعات ما زال مفتوحا لتغطية مصاريف العلاج والطعام، في انتظار العثور على من يتبنى الكلبة نينا حتى لا تعود إلى الشارع.



وأوضحت الأستاذة المعنية، في تصريح سابق، أنها تصادفت مع كلبتها في أحد أيام الحجر الأولى، ونظرا لحالتها الصحية الهزيلة اضطرت لإدخالها إلى البيت، والشروع في العناية بها، قبل أن تكتشف إصابتها بتورم أسفل مخرجها، مما جعلها تكافح في سبيل علاجها، بعدما أطلقت حملة للتبرع مع. :




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا