الفيديو الذي أبكى 20 مليون مشاهد في أربعة أيام فقط…للموعظة

هذا الفيديو هو بمثابة  إعلان ترويجي لإحدى المحلات التجارية في ألمانيا إستعدادا للإحتفالات بالسنة الميلادية الجديدة.
و فيه يظهر  رجل مسن يحتفل بعيد الميلاد سنويا بمفرده لأن أولاده يختلقون الأعذار دائما  للإحتفال من غيره، وبعد أن تلقى الأولاد خبر وفاة والدهم ، جاءوا يهرعون  إلى المنزل لحضور جنازته، ليتفاجأ بعدها الجميع بالأب يخرج من المطبخ قائلا، “إنها الطريقة الوحيدة كي أجتمع بكم جميعا”.

فعلا يستحق الفيديو هذا الكم الهائل من المشاهدات و هو في الواقع تجسيد لواقع مرير نعيشه كل يوم وتتكر مثل هذه المشاهد للأسف حتى في مجتمعاتنا الاسلامية رغم ان ديننا قد أوصانا بالبر بوالدينا و زيارتهم و الاهتمام بكبار السن لا يكلف سوى الحنان و الزيارة و تضميد الجراح النفسية التي خلفها ركام الزمن

فلنكن بارين بوالدينا و لنهتم بأمرهم في كبرهم كما اهتموا بنا حتى أصبحنا رجالا و نساءا

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا