الفنان عبد الجبار الوزير يدخل في غيبوبة

تداولت مصادر إخباربة أن الفنان عبد الجبار الوزير يرقد حاليا بغرفة الإنعاش بإحدى المصحات الخاصة بمراكش.



وأوضحت ذات المصادر، أن الفنان عبد الجبار لوزير تعرض لأزمة صحية نقل على إثرها للمستشفى، حيث تم وضعه تحت العناية الطبية المركزة نظرا لوضعه الصحي المتدهور حيث أصبح عاجزا عن الكلام ودخل في غيبوبة، بسبب مضاعفات داء السكري، الذي يعاني منه منذ زمن طويل..

وعبد الجبار الوزير من مواليد درب لڭزا قرب رياض العروس بمدينة مراكش سنة 1928، كان والده اسكافيا قبل أن يتحول إلى تربية الماشية والفلاحة. قضى عبد الجبار سنوات طفولته بين الأحياء الشعبية للمدينة القديمة في مراكش، وبدأ في تعلم العديد من الحرف التقليدية وتميز فيها، كصناعة الجلد والخشب. قبل أن يلج عالم كرة القدم عندما كان في الخامسة عشر من عمره، ليلتحق سنة 1948 بفريق المدينة الأَول: الكوكب المراكشي في نفس سنة تأسيسه، حيث كان يشغل موقع حارس مرمى لفريق الفتيان. سجن لفترة من الوقت بسبب مواقفه الوطنية بعد نفي الملك محمد الخامس أيام الحماية الفرنسية، وفي سجن لعلو بالرباط تعلم قواعد القراءة والكتابة من مقاومين مغاربة كانوا معتقلين معه في نفس الزنزانة. قضى في صفوف القوات المساعدة أربع سنوات قبل أن يقرر التفرغ نهائيا للتمثيل والفن.

لعبد الجبار لوزير 4 أبناء، وتشبع بفن “الحلقة” الذي تشتهر به ساحة جامع الفنا بمراكش، فتعلم فن الحكي وأصول التمثيل. قبل أن ينضم للعديد من الفرق المسرحية المحلية ويشارك معها في مسرحيات عرضت داخل المغرب وخارجه، أهمها: فرقة الأمل والأطلس وفرقة الوفاء المراكشية.

نسأل الله الشفاء العاجل للفنان عبد الجبار الوزير

انشري هذا المقال