الفنانة نجاة الخطيب تناشد الملك والمغاربة لإنقاذ ابنتها التي تحتاج لعملية جراحية بـكلفة 300 مليون سنتيم

ناشدت الفنانة نجاة الخطيب، المغاربة من اجل مساعدتها لإنقاذ ابنتها من الوضع الصحي الصعب الذي تعيشه، والذي يتطلب منها إجراء عملية جراحية خارج أرض الوطن بقيمة 300 مليون.

نجلة الفنانة المغربية البالغة من العمر 30 سنة، تعاني من مرض السرطان الذي الم بها على مستوى الغدد اللمفاوية.

ووجهت نجاة الخطيب نداءها إلى المسؤولين وللمغاربة من أجل مساعدة ابنتها لإجراء العملية الجراحية التي أصبحت امرا ضروريا لإنقاذها من الوضع الصحي الحرج الذي تعيشه.

وناشدت القلوب الرحيمة من اجل مساعدة في جمع هذا المبلغ الكبير لإنقاذ فلذة كبدها التي تأزم وضعها الصحي بشكل كبيرا جدا، وغير ذلك، فإن ابنتها -تضيف الخطيب- تحتاج شهريا لأدوية قيمتها 5 ملايين سنتيم.
يشار إلى أن الفنانة نجاة صرحت انها لم تشتغل منذ أكتوبر عام 2019، علما أن فرصة المشاركة في عمل تلفري لم تتح أمامي منذ سنوات”.

وأضافت الخطيب: “عملي الأساسي يكون في أغلب الأحيان في المسرح، لكن الجائحة لا تزال تتسبب في إغلاق المسارح، في حين أنني من المهمشين من طرف التلفاز والسينما”.
وغابت الخطيب عن الساحة الفنية طيلة السنوات الأخيرة، بسبب قلة العروض وكذا التوقف الاضطراري الذي عاشته الساحة الفنية خلال فترة الجائحة.

جدير بالذكر أن مجموعة من الفنانين الرواد يعيشون وأسرهم، ظروفا اجتماعية قاهرة، جراء البطالة وقلة العروض الفنية التي ازمت وضعهم بشكل كبير.




قد يعجبك ايضا