الفنانة منال الصديقي تطمئن متتبعيها على صحتها بعدما تبين أن تحاليل فيروس كورونا سلبية

فاجئت الممثلة ، منال الصديقي، مساء أمس الإثنين متتبعيها، بخبر خضوعها للتحاليل الخاصة بفيروس كورونا المستجد، بعد ظهور بعض الأعراض عليها، لتقوم بعدها بالتحاليل اللازمة، التي أكدت عدم حملها للفيروس القاتل.
وشاركت الصديقي تجربتها مع متابعيها، من خلال صفحتها الرسمية على موقع فايسبوك، وقالت: “واحد النهار جاوني شي أعراض وأنا بوحدي فالدار، وكانوا بعض الأصدقاء، مخرج صديق وصحبتي وواحد الدكتور من الرباط، كايسولوا فيا مرتين إلى ثلاثة فاليوم، واحد الخطرة اتصل بيا الدكتور يسول فيا، من بعد ماقطعت المكالمة معه، وكان منتصف الليل وقال ليا بالحرف وهو كيغوت عليا: منال، ضميري المهني ماكيسمحش ليا ننعس ونخليك هكذا، دآآبا غادي تمشي للطبيب”.

وأضافت في السياق ذاته: “هادي مسألة حياة أو موت مافيهاش التفلية والضحك وأنت مناعتك ضعيفة، دابا جمعي حوايجك وسيري، ولبسي مزيان وغطي عنقك، مازدتش معه الهضرة ومفكرتش زوج مرات، ولبست هدشي وخا كيخنقني موت، المهم خرجولي التحاليل مزيانين، وكان غير نزلة برد حادة، والصورة من المستشفى وأنا كنتسنا تصويرة دالصدر”.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا