الفنانة سعيدة فكري تحكي لأول مرة عن طفولتها “اشتغلت خادمة بالبيوت في طفولتي لأوفر مصاريف الدراسة”

الفنانة سعيدة فكري جمهورها تكشف تفاصيل طفولتهالأول مرة، حيث قضت جزء منها في الاشتغال بالبيوت، لتوفير مصاريف دراستها.
وقالت فكري خلال مشاركتها في برنامج “بيت ياسين” بقناة الغد: “هذا شيء أفتخر به، لأن ما عشته في طفولتي ومراهقتي؛ وبالأخص في الطفولة ساهم في تكوين امرأة”.

وأكدت الفنانة سعيدة فكري، على أن طلاق والديها كان من بين المشاكل التي عانت منها في طفولتها، مبرزة أنها اضطرت للعمل في البيوت، لكسب النقود وتوفير مستلزمات الدراسة.
وذكرت أيضا الفنانة سعيدة فكري قائلة: “لا أخجل من هذه الأمور، لأنها هي التي تخلق الإنسان والتوازن”.



واعتبرت سعيدة فكري أن ما مرت به من ظروف، هو نفسه ما يبني الشخص، مؤكدة أن ماضيها لا يدعو إلى الخجل أبدا.

وجدير بالذكر أن الفنانة سعيدة فكري تمتلك مسارا فنيا مميزا، حيث بدأت الغناء في سن الثامنة، وألفت أول أغنية بعد 4 سنوات من ذلك، وعشقت موسيقى الكانتري الأمريكية، وهي لا تزال في بدايتها، إذ اصدرت أول ألبوم احترافي في التسعينيات، وهاجرت إلى أمريكا لسنوات، قبل عودتها إلى المغرب.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا