الفنانة رشيدة طلال تسلط الضوء على أضرار عمليات التجميل بتمثيلية “الإنسان مايحس لي عاطيه مولانا حتى يزول منو”

تظاهرت الفنانة رشيدة طلال، بأنها دفعت ثمن عملية تجميل أجرتها على مستوى شفاهها غاليا، وقد تسبب الأمر في تشوه في شكليهما، غير أن ذلك مجرد تمثيلية أرادت بها تسليط الضوء أضرار التجميل.

وقالت طلال إنها أجرت قبل أزيد من أسبوعين، عملية تجميل لشفتيها، طمعا في تحسين شكلهما، وكانت النتيجة ذلك عكسية، غير أن ذلك مجرد تمثيل في نهاية المطاف.



وادعت طلال أن طريقة نطقها تغيرت، لكن اتضح أنها كانت واضعة لمادة لاصقة على شفتها العلوية لتوهم الجمهور بحقيقة ادعاءاتها التي ترغب من خلالها بتوعية الراغبين في عمليات التجميل




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا