الفنانة دلال عبد العزيز تطلب رؤية زوجها سمير غانم وتسأل عن صحته

كشفت مصادر مقربة من الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز، أن حالتها الصحية لا تزال حرجة وغير مستقرة وتواصل العلاج والخضوع لجهاز التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة، منذ نقلها له قبل 64 يوما، إذ تعاني من تليف شديد بالرئة.

وأشارت المصادر إلى أن دلال عبدالعزيز لا تعلم حتى الآن بوفاة زوجها النجم سمير غانم رغم مرور 44 يوما على رحيله وتخشى عائلتها إبلاغها بوفاته خوفا على حالتها الصحية، بينما توجه سؤالا كلما تفيق وتكون بصحبتها ابنتيها إيمي أو دنيا لتكرر السؤال عن زوجها: «هو سمير عامل إيه؟».



أوضحت نفس المصادر أن دلال طلبت عدة مرات رؤية زوجها وزيارته في غرفته بالمستشفى فأبلغوها بصعوبة ذلك لكونه في العناية المركزة ولوضعها هي الأخرى بالرعاية المركزة على أجهزة التنفس الصناعي.

وتعاني الفنانة دلال عبدالعزيز من تليف بالرئة كأحد مضاعفات فيروس كورونا المستجد الذي أصيبت به في إبريل الماضي عقب انتهائها من تصوير مسلسل «ملوك الجدعنة» الذي عرض في رمضان الماضي وكان آخر عمل شاركت به.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا