الفنانة المصرية صابرين تكشف أن أصولها مغربية من مدينة فاس

فاجأت النجمة المصرية صابرين العديد من متابعيها على حسابها بموقع إنستقرام، بعدما كشفت عن أصولها المغربية من مدينة فاس، كما تحدثت للمرة الأولى عن نشأتها في سوريا، وكيف تعلمت أصول الغناء على يد الراحل وديع الصافي، كما تحدثت عن ذكرياتها مع عدد كبير من الشعوب العربية.

صابرين ظهرت لأول مرة ببث مباشر عبر حسابها الشخصي على أنستغرام،حيث كشفت لمتابعيها عن أسرار في حياتها المهنية والشخصية، مؤكدة أنها ستتواصل معهم كثيرا في الفترة القادمة، خاصة وأنها ملتزمة بالتباعد الاجتماعي لحين انتهاء جائحة كورونا.

وأشارت إلى أنها تحب جميع البلدان العربية، ولها علاقات بكل بلد، حيث وصفت محافظة الإسكندرية أنها “الحب كله”، كما تحدثت للمرة الأولى عن امتداد نسب عائلتها إلى أصول مغربية وقالت أن مدينة فاس مسقط رأس أعمامها وأجدادها.

وواصلت حديث الذكريات مؤكدة أنها زارت جميع البلدان العربية، حيث ذهبت إلى سوريا، وهي في السادسة من عمرها وعاشت فيها جانبا من طفولتها، كما أن الكويت شعبها راق ويفهم في الفن، وقالت: العراق بقى ملهاش حل معايا.

وتحدثت صابرين عن ذكرياتها في الكويت، حيث قالت: لما بروح الكويت بتكرم كتير أوي لأن ليا أعمال ولقاءات تلفزيونية وبعمل شغل فيها كنت مع محمد المنصور وغنيت (سكة سفر)، في أوبريت قبل ما يغنيها نبيل شعيل، وغنتها بردو مع نبيل شعيل، وفي لقاءات كثيرة على يوتيوب مش عايزة أكبر نفسي وعايزة أقول أنا فرحانة ومرعوبة عشان برغي.

وأوضحت: أنها تعتبر الإمارات بلدها الثاني، وكذلك لبنان حيث إن لها صداقات كثيرة هناك فلها فيها ذكريات مع أشهر الفنانين، وتابعت: وأنا صغيرة وديع الصافي كان بيعلمني أطلع على المسرح وأغني تخيلوا وديع الصافي.

وفي الأخير تحدثث صابرين عن ذكرياتها مع نجوم الجيل الذهبي للفن المصري قائلة: هناك فنانين يحتاجون وقتاً طويلاً للحديث عنهم كونهم أثروا في حياتها وعلموها، وذلك حتى تعطيهم حقهم، من بينهم ممدوح عبدالعليم وهالة فؤاد وأمينة رزق.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا