الفنانة أسماء المنور ترد على صحفي جزائري اتهمها بسرقة عبارة “الأسود يليق بي” في أحد منشوراتها

عبرت الفنانة المغربية أسماء لمنور عن استيائها من قيام صحافي جزائري باتهامها بسرقة مقولة للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي من روايتها “الأسود يليق بك”.



وردت لمنور، التي وضعت عبارة “الأسود يليق بي” في أحد منشوراتها على الانستغرام، على الصحافي الذي اتهمها بالسرقة، قائلة: “إلى بعض المنتسبين للصحافة ‎الجزائرية، للأسف الشديد لا يعبرون عن نفسِ روحِ الودِّ، والطيبة، التي لطالما عبّر عنها الشعب الجزائري، الشعب الذي يؤكد أخويَّتِه الدائمة تجاه الشعب المغربي، فمِن هؤلاء “الصحافيين“ من لا يُميز بين الاقتباس، والسرقة، كأن من استعمل جملةً ليعبر عن مسألةٍ ذوقيةٍ في اللباس، أو غيره صار سارقا مع العلم أن الروائية ‎الجزائرية أحلام مستغانمي عندما أصدرت النسخة الفرنسية لرواية “الأسود يليق بك“ تجنّبت ترجمتها بعبارة “le noir te va si bien””.

وتابعت: ‎ “وقد يكون من بين أسباب ذلك أن تتفادى الخلط بين عنوان روياتها التي أصدرتها عام 2012‎، والمسرحية البوليسية الإنجليزية، ‎التي كتبتهاSaul O’Hara ‎ سنة 1959 وعُرضت نسختها الفرنسية عام 75 من القرن الماضي بعنوان “الأسود يليق بك le noir te va si bien””.
يذكر أن أسماء لمنور قد نشرت، قبل ثلاثة أيام، عبر حسابها على الانستغرام، صورة لها وهي ترتدي فستانا باللون الأسود، وعلقت عليها قائلة: “هل يليق بي الأسود؟
صورة اليوم سرانغهي = بزاف ديال الحب”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

رسالة إلى (الصحفي) الذي نعتني بسارقة عبارة (الأسود يليق لي) : ⚠️ ⚠️ ‎بعض المنتسبين للصحافة – ‎الجزائرية للأسف الشديد لا يعبرون عن نفسِ روحِ الودِّ والطيبة التي لطالما عبّر عنها الشعب الجزائري، الشعب الذي يؤكد على أخويَّتِه الدائمة تجاه الشعب المغربي ، فمِن هؤلاء *الصحفيين* من لا يُميز بين الاقتباس والسرقة، كأن من استعمل جملةً ليعبر عن مسألةٍ ذوقيةٍ في اللباس أو غيره صار سارقا مع العلم أن الروائية ‎الجزائرية أحلام المستغانمي عندما أصدرت النسخة الفرنسية لرواية : *الأسود يليق بك * تجنّبت ترجمتها بعبارة le noir te va si bien ‎وقد يكون من بين أسباب ذلك أن تتفادى الخلط بين عنوان روياتها التي أصدرتها سنة 2012 ‎والمسرحية البوليسية الأنجليزية ‎والتي كتبتها Saul O’Hara ‎سنة 1959 وعُرضت نسختها الفرنسية سنة 75 من القرن الماضي بعنوان : الأسود يليق بك le noir te va si bien ولو أن تشابه العناوين ما كان لينتقص شيئا من القيمة الأدبية للروائية فالأمر لا يعدو أن يكون تناصّا أدبيًا او توارد أفكارٍ لا يؤثر بأي حال من الأحوال على ماهية الرؤية المقدمة من قبل الروائية الجزائرية . و في النهاية قد أكون ظالمة للصحافة الجزائرية إذ نسبتُ إليها من ليس منها وكذلك للشعب الجزائري اذ نسبت إليه من لا تليق به ألوان علم الشهداء 🇩🇿 الثلاثة 💚 ♥️ 🤍 وأعود وأكرر هذه المرة بصيغة التأكيد لا الإستفهام : – الأبيض والأسود يليقان بي . أسما لمنور 🇲🇦 🇩🇿 .

Une publication partagée par Insta.asma (@asmalmnawar) le

 

Voir cette publication sur Instagram

 

هل يليق بي الأسود 🖤🖤🖤 ؟ صورة اليوم photo of the day 🖤🖤🖤 سرانغهي = بزاف ديال الحب 🖤

Une publication partagée par Insta.asma (@asmalmnawar) le


انشري هذا المقال