العلاج السحري لحموضة المعدة في ثلاثة أيام فقط

علاج معجزة لحموضة المعدة في ثلاثة أيام فقط

الأشخاص الذين يشكون من فرط حموضة المعدة يعرفون هذا، إنه اضطراب مزعج جداً ومؤلم جداً.
كقاعدة عامة، يمكن علاج هذه المشكلة بواسطة التغذية السليمة، لكن عند بعض الأشخاص، يمكن أن يكون علاج نوبات الحموضة الزائدة صعباً.

في هذا المقال، سنعرض لكم علاجاً لمدة ثلاثة أيام يرتكز على أطعمة علاجية ممتازة للصحة، وفعالة بشكل رهيب في محاربة فرط إفراز حموضة المعدة، بدون أي تأثيرات جانبية.

انتبهوا لبيكربونات الصودا
أحد العلاجات الأكثر شيوعاً في محاربة حموضة المعدة هو بدون شك بيكربونات الصودا، أو الأدوية الصيدلانية ذات التأثيرات القلوية المشابهة.
مع هذا، يجب أن لا يستخدم هذا العلاج إلا بشكل مؤقت، لأنه إذا استهلك بشكل منتظم، قد يسبب مشاكل صحية جدية.
المعدة هي وسط حمضي طبيعي بسبب مستوى حمض الكلوروهيدريك المرتفع فيها.
حتى لو كنّا نعاني من إفراط في حموضة المعدة، فإن الحل الذي يرتكز على تناول منتجات شديدة القلوية يمكن على المدى الطويل أن يسبب خللاً في PH المعدة الحمضي بشكل طبيعي والمهم جداً لهضم الأطعمة بشكل جيد.
مع الوقت، يتفاقم الخلل في عملية الهضم، وتتعرض المعدة لأمراض عديدة من أخطرها السرطان.

علاج معجزة
بعد أن نبهناكم إلى التأثير السلبي لاستعمال بيكربونات الصودا والأدوية التي تعطي نفس المفعول بشكل مفرط، سنعرض عليكم علاجاً طبيعياً بديلاً بدون تأثيرات جانبية على جهازكم الهضمي.
هذا العلاج لن يخفف فقط من زيادة حمض المعدة، لكنه يقوي أيضاً جهازكم الهضمي ويقيه من نوبات الحموضة.
اتبعوا، حرفياً، المراحل التي سنعرضها عليكم في هذا المقال

علاج قديم
المرحلة الأولى من هذا العلاج الطبيعي الفعّال تبدأ بتناول، كل يوم صباحاً قبل الأكل، عصير نصف حبة بطاطس نيئة (50 ملل تقريباً) ممزوجة مع ملعقة كبيرة (15ملل) من زيت الزيتون البكر المعصور على البارد.

هذا العلاج القديم يمتلك خصائص قلوية ومضادة للالتهابات، تقوم بإطفاء حريق المعدة سريعاً وتحارب الحموضة في كل الجهاز الهضمي.

يجب المواظبة على هذا العلاج لمدة 9 أيام كأقصى حد. ثم أوقفوه لعدة أيام، وإذا أحسستم أنكم ما زلتم بحاجة له، عاودوا استخدامه.

يجب أن تكون البطاطس مغسولة ومقشرة، ويجب أن تنتبهوا لكي لا تكون في طور البرعمة لأن عصيركم يصبح عندئذٍ ساماً.

الأطعمة الأربع المعجزة
لقد اخترنا أربع أطعمة مفيدة جداً لمعالجة حموضة المعدة في ثلاثة أيام بفضل خصائصها الطبية والعلاجية.
هذا العلاج سيساعدكم على تنظيم ال PH في معدتكم، على التخفيف من الحموضة، وأيضاً على تحسين وظيفة الهضم لديكم بشكل كامل.
سيسمح لكم هذا العلاج أيضاً بتنظيف جسمكم. ننصحكم بتكرار هذا العلاج مرة في السنة على الأقل.

ما هي الأطعمة التي تحتاجونها ؟
البطاطس : كما ذكرنا، البطاطس هي مضاد طبيعي للحموضة.

الملفوف (الكرنب) : يساعد الملفوف على التئام التقرحات، ولكن العديد من الأشخاص لديهم مشكلة في هضمها عندما تكون نيئة. يمكنكم في هذه الحالة أن تطهوها مع رشة كمون، أو التلذذ بها نيئة لكن بعد نقعها في صلصة الخل والحامض، أو حتى على شكل ملفوف مخلل.

الجزر : يساعدكم على التخفيف من حموضة المعدة وعلى إعادة ال PH إلى معدله الطبيعي. وهذا يؤمن لكم الوقاية من أي قرحة محتملة في المعدة.

التفاح : هذه الفاكهة ممتازة للصحة بشكل عام، ويمكن أن تترافق مع أي طعام لأنها فاكهة محايدة. التفاح ممتاز في محاربة أي مشكلة هضمية.

كيف ينجح هذا العلاج معكم ؟
في خلال الأيام الثلاثة التي سوف تخصصونها لهذا العلاج، يجب أن تتجنبوا بذل الكثير من الجهد.
تناولوا، صباحاً على الريق، وصفة عصير البطاطس النيئة مع زيت الزيتون، وكُلُوا في خلال النهار الأطعمة الأربع التي تكلمنا عنها.

يمكن تناول البطاطس والملفوف والجزر والتفاح مطبوخة بطرق عديدة، حتى يصبح العلاج محتملاً، لأنكم لن تأكلوا أي طعام آخر غيرها.

يمكنكم أن تطهوها في المقلاة، على البخار، في الفرن، تقطعونها أو تبشرونها لتحضروا منها سلطة، أو تستهلكونها على شكل عصير.

في اليوم الرابع، يجب أن تحافظوا على هذه الأصناف في أطباقكم، ولكنكم تستطيعون أن تضيفوا بالتدريج أطعمة تصبح جزءاً من نظامكم الغذائي اليومي.

الأطعمة التالية يجب تجنبها في الأيام الأولى التي تلي العلاج :
• الحليب ومنتجات الحليب
• الأطعمة المقلية
• الطحين المكرر
• السكر
• الكحول
• القهوة
• اللحوم الحمراء والمصنعة

اي فراشة




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا