العثور على طفل رضيع متخلى عنه في الشارع بمدينة العيون

عثر مجموعة من المواطنين، على رضيع حديث الولادة، متخلى عنه في ساحة العبيدي بحي الوفاق شرق مدينة العيون.

وتفاجأ مواطنون بتواجد الرضيع المتخلى عنه في الهواء الطلق بمكان معزول، وسط حالة من الإستياء العارمة التي دبت في نفوسهم.



وفور ذلك تم إبلاغ الجهات المختصة التي إنتقلت إلى عين المكان قصد المعاينة، ومباشرة تحرياتها للوقوف على الحيثيات النازلة،فحين تم نقل الرضيع إلى مستشفى الحسن بن المهدي لتلقي العلاجات الضرورية.

في نفس السياق،عادت قضية الأطفال المُتخلى عنهم للواجهة في المغرب وأثارت جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات عائشة الشنا، رئيسة “جمعية التضامن النسوي”، والتي قالت فيها الشنا أن “المغرب يعيش حالة فصام غير مسبوقة”، مشيرة في هذا الصدد إلى أن “المغرب يُريد كل شيء وهذه أبرز أسباب العيش في هذا الفصام”.

وقالت الشنا إنه يتم التخلي بشكل سنوي عن 50 ألف طفل، وأنه يوجد في المتوسط ​​24 طفلاً يُرمى بهم كل يوم في القمامة، ولا يوجد عدد رسمي عن الأمهات العازبات بالمغرب.

هذه الأرقام “المخيفة” كما وُصفت من قبل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أثارت صدمة المغاربة وتباينت ردود الفعل بين مصدق ومكذب لها. حيث رأى البعض أن هذه “الأرقام مبالغ فيها” وشكك في مصداقيتها، خاصة أن عائشة الشنا لم تفصح خلال تصريحاتها هذه عن مصدر هذه الأرقام.

لكنْ من جهة أخرى، رأى آخرون أن هذه الأرقام، إن كانت صحيحة، فإنها قد “تحمل معها كارثة للبلاد و تعكس الحقيقة التي لا يجب غض الطرف عنها”.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا