العثور على جثة طفل اختفى يوم العيد بإحدى قنوات الري ضواحي الفقيه بن صالح

عثر مساء أمس على جثة طفل قاصر بإحدى قنوات الري بدوار الشتيوي بجماعة أولاد ناصر إقليم الفقيه بنصالح، بعد أن غاب منذ ثلاثة أيام عن أسرته.

وحسب مصادر محلية التي نشرتها صحف الكترونية، فإن جثة طفل يبلغ من العمر 11 سنة عثر عليها بإحدى قنوات الري، بعد أن تغيب عن منزله منذ ثلاثة أيام.



وأضاف المصدر ذاته، أن أسرة الطفل كانت قد نشرت نداء بمواقع التواصل الاجتماعي المحلية للبحث عنه، قبل العثور عليه بإحدى قنوات الري بجماعة أولاد ناصر.

هذا، وفور علمها بالواقعة، حلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بعين المكان، ليتم نقل جثة الطفل إلى المستشفى الجهوي ببني ملال، لإخضاعها للتشريح الطبي من أجل الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، وذلك بناء على تعليمات النيابة العامة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا