العثور على أقدم نجم بحر أحفورى فى المغرب يعود تاريخه إلى 480 مليون عام

عثر باحثون على نجم بحر أحفورى فى المغرب، يعود تاريخه إلى 480 مليون سنة، وكشفت دراسة حديثة، أن نجم البحر الأحفوري هو “الحلقة المفقودة” بين كائنات زنبق البحر الحديثة وأسلافها، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

وقال خبراء من كامبريدج إن الحفرية التي تم اكتشافها من داخل ما يسمى بالصخر الزيتي في فزواتا في سلسلة جبال الأطلس الصغير، هي أقدم نجم بحر معروف، يعود تاريخه إلى فترة في تاريخ الأرض – ما يسمى بحدث أوردوفيشي للتنوع البيولوجي – عندما توسعت الحياة فجأة.



وأوضح الباحثون أن المنافس السابق لأقدم عينة من نجم البحر كان أصغر بـ50 مليون سنة، وأن الأنواع القديمة لها تصميم معقد، حيث لا تزال أذرع الريش مرئية في عيناتها الأحفورية.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا