الطفل العنكبوت..طفل مغربي يتسلق جدران المنزل بمهارة عالية

الطفل العنكبوت، عبد العالي أفندي،طفل مغربي ينحدر من إقليم تارودانت، وبالضبط من جماعة الكردان،يستطبع تسلق الجدران، والتحكم في التوازن التام لجسده، على علو يتعدى 6 أمتار.
ويسير على نهجه أخوه المحفوظ، الذي يكبره بسنتين، ويتمكن بدوره من تسلق الجدار بسهولة بالغة، وتمكن الإثنان من إبراز أهمية التداريب الشخصية، التي يمارسانها لأزيد من خمس سنوات، والتي جعلت جسمهما اليوم يتميز بمرونة كبيرة.
عبد العالي قال في تصريح لجريدة العمق الالكترونية: “بدأت في تسلق جدران المنزل منذ السنة الأولى ابتدائي، وأنا الآن أتابع دراستي في السنة السادسة ابتدائي، في البداية وجدت صعوبة كبيرة في التسلق، خاصة وأنني اخترت حائطا تمت صباغته بطريقة جعلته أملسا، ولكن مع مرور الأيام والشهور، بدأت أنجح في التسلق”.





انشري هذا المقال

ستحبين ايضا