الصين ترسل إلى المغرب طائرة مساعدات لمواجهة كورونا

حطت طائرة مغربية صباح اليوم في الصين من أجل نقل مساعدات عاجلة للمغرب لمواجهة فيروس كورونا. و كانت الطائرة قد انطلقت من مطار الدار البيضاء مساء السبت في مهمة عاجلة إلى جمهورية الصين الشعبية.

وأجرى وزير الخارجية المغربي مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني، أول أمس الجمعة، كما شارك رفقة وزراء خارجية عدد من الدول التي تعرف تفشي الوباء لديها، في “اجتماع بالفيديو”، مع كبار المسؤولين الصينيين لبحث سبل مواجهة وباء “كورونا”.

وفي المرحلة الأولى، يُرتقب أن يقتصر التنسيق بين المغرب والصين على المعدات الطبية المتعلقة بفيروس “كورونا”، ويُمكن أن يشمل الاستفادة من تجربة الأطباء الصينيين في حالة تطور وضعية الوباء في المملكة.

وكانت وكالة “شينخوا” للأنباء الصينية كشفت أن وزير الخارجية الصيني أجرى اتصالاً هاتفياً مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشأن مرض فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وأورد المصدر ذاته أن بوريطة وجّه الشكر إلى الجانب الصيني على تعاطفه وتضامنه مع الشعب المغربي، وأشاد بدعم الصين للمغرب. وقال بوريطة، وفق وكالة “شينخوا”، إن “الصين وضعت معايير أساسية للمجتمع الدولي فيما يتعلق بمكافحة المرض”.



وذكر بوريطة، حسب المصدر نفسه، أن “المغرب حريصٌ على التعلم من الخبرة الصينية في الوقاية والسيطرة، والمضي قُدماً تجاه تعزيز التبادلات والتعاون مع الخبراء الطبيين الصينيين”.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه “على الرغم من أن الصين ما تزال في حاجة إلى كمية كبيرة من الإمدادات الطبية للوقاية من المرض، فإنها ستفعل أقصى ما في وُسعها لمساعدة الدول المعنية في شراء المنتجات من الصين وتوفير ممرات خضراء للتخليص الجمركي والنقل”.

يذكر أن جمهورية الصين الشعبية قد أرسلت مساعدات مماثلة لكثير من الدول التي تضررت من الوباء المستجد مثل إيطاليا و إيران, في محاولتها إفادة العالم من تجربتها في مقاومة الفيروس.

 

انشري هذا المقال