السيدة التي ادعت أنها أم الفنانتين صفاء وهناء تعتذر منهما بعد انكشاف خطأ ادعائها

وجهت السيدة التي ادعت أنها أم للفنانتين التوام صفاء وهناء، اعتذارها لهما بعد تاكدها أنها ليست أمهما.
وقالت الأم خلال تصريح صحفي، إن الأمور اختلطت عليها، مؤكدة أن التوأم صفاء وهناء شبيهتان بتوأمها “حسنة والحسانية”.

وطالبت السيدة المسامحة من التوأم الصفاء وهناء، تضيف: “صفاء وهناء تغالطو ليا وكنطلب منهم المسامحة”.



وأشارت السيدة إلى أن “القابلة”، والسيدة التي أخذت توأمها قامتا بالإشراف على عملية لإستئصال كلية من إحدى بناتها التوأم.

والجدير بالذكر أنه في وقت سابق قالت الفنانتين صفاء وهناء، إنهما مثل سائر المغاربة فوجئتا بهذا الخبر، والتزامتا الصمت طيلة هذه المدة، على اعتبار أن مثل هذه المواضيع حساسة، ولا يمكن معالجتها عن طريق الإعلام، كما أكدتا على أنهما لم يتواصلا مع السيدة أو عائلتها.

كما عبرت الفنانتين عن استغرابهما بعد اعتبارهما طرفا في موضوع يمس بحياتهما الشخصية التي طالما حرصا على جعلها بعيدة عن الأضواء، حيث تأرثا لرؤية الأم المكلومة التي تبحث عن طفلتيها، راغبة في أن تجدهما في أقرب فرصة وأن تعانقهما.


انشري هذا المقال