السلطات المغربية توجه انذار ل 24 رب اسرة بعد منعهم لتلميذات متفوقات من استكمال دراستهم

وجهت السلطان المغربية انذارا ل 24 رب أسرة في جهة سوس ماسة، وذلك بسبب منعهم لبناتهم من متابعة دراستهن بالمرحلة الثانوية.

وتعد هذه الخطوة هي الاولى من نوعها في المغرب، وذلك بعد توجيه قائد قيادة والقاضي بقرية نواحي تارودانت جنوب المملكة، مراسلة رسمية، يُمهل فيها أولياء أمور الفتيات المعنيات فترة 48 ساعة لمنح موافقة مبدئية مكتوبة تمكّن التلميذة من استكمال دراستها.



وحسب منابر اعلامية ،فان هذه الخطوة جائت من مسؤولي وزارة الداخلية على المستوى المحلي، بعد توصلهم لمعطيات تفيد بقيام عدد من آباء وأولياء تلميذات بمنعهن من استكمال دراستهن بالسلك الثانوي التأهيلي.

واعتبرت السلطات المحلية، الأسباب التي تذرعت بها الأسر، يعود إلى دواع ثقافية وعرفية محضة، إذ وبعد توصل السلطة المحلية لقيادة والقاضي بمعلومة حول هذا المنع، تم الاتصال بهم هاتفيا وتنبيههم شفويا لخطورة الأمر، خصوصا أن التلميذات الممنوعات من استكمال الدراسة من المتفوقات ويتمتعن بمستوى دراسي جيد ولهن رغبة في استكمال الدراسة”.

ومن الاسباب التي جعلت السلطات المحلية تتدخل بهذه الخطوة، بكون أغلب التلميذات حصلن على نتائج ومعدلات جيّدة خلال سنواتهن الماضية من الدراسة.

يشار الى ان السلطات المحلية، قامت بالتنسيق مع النيابة العامة، إلى أن الآباء سيجدون أنفسهم محط المساءلة القانونية وفقاً لما ينص عليه قانون المسطرة الجنائية، في حال عدم استجابتهم لفحوى مراسلة السلطة المحلية والنيابة العامة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا