السجن النافذ و غرامة مالية في حق الفرنسي الذي دهس قطيع الأغنام في المحمدية

قضت المحكمة الابتدائية بابن سليمان، بالحكم على المواطن الفرنسي الذي قام بدهس قطيع من الأغنام بواسطة سيارته ضواحي المحمدية بشهر حبس نافد و تعويض قدره 2 مليون سنتيم.
وكانت صفحات على مواقع التواصل، قد تداولت فيديو فظيع للغاية يوثق لحظة قيام الفرنسي بقيادة سيارته بشكل جنوني ، ودهس قطيع من الأغنام أمام أعين الطفل الذي كان يرعاها.

وتعاطف النشطاء مع الطفل والأسرة وطالبوا بتطبيق القانون في حق الفرنسي ، حيث جرى اعتقاله و تقديمه أمام النيابة العامة قبل أن تتم ادانته اليوم الاثنين من طرف القضاء.
وذكر والد الطفل في حوار صحفي أنه لم يكن حاضرا في وقت الحادثة، لكنه فوجئ حينما اتصل به بعض الأشخاص، طالبين منه أن مشاهدة الشريط الذي صوره أحد الجيران، و يظهر فيه الفرنسي و هو يعود إلى الخلف بسيارته، ويتعمد عزل الخراف والنعاج ليدوس عليها ويقتلها، لكن الأب سرعان ما استدرك قائلا: بقاو فيا الخرفان والنعاج، ولكن حمدت الله.. حمدت الله كثيرا، لأن الخوف الذي تملك ابني ايمن، جعله يتسمر في مكانه، لأنه لو تحرك، وحاول اعتراض سلوك الفرنسي لحماية الخرفان، لقتله الفرنسي.



وأضاف الأب أن عناصر الدرك الملكي قامت بواجبها على أكمل وجه، وسارعوا إلى القاء القبض على الفرنسي، والاستماع له ولوالد راعي الغنم.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا