الرئيس التونسي يتعرض لمحاولة قتل عبر طرد بريدي يحتوي على مادة سامة تسبب الموت على الفور

تعرض رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد لـ”محاولة قتل” عبر طرد بريدي يحتوي على مادة تسمى “الريسين” تسبب الموت على الفور.

وأوضحت الصفحة الرسمية لقيس سعيد على فيسبوك قائلة: “تعرض رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى محاولة تسميم عبر طرد بريدي يحتوي على مادة الريسين السامة التي تسبب الموت على الفور. ويتم حاليا إجراء اختبار وفرز جميع رسائل البريد الخاصة بقصر قرطاج، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى القصر الرئاسي”.



وقالت “شبكة قرطاج الإخبارية” التونسية في بيان مساء اليوم، نقلا عن المصدر الرئاسي أنه يتم حاليا إجراء اختبار وفرز جميع رسائل البريد الخاصة بقصر قرطاج، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى القصر الرئاسي.

وأكد شقيق الرئيس التونسي، نوفل سعيد، صحة الخبر، مشيرا إلى أن الرئيس بصحة جيدة، حيث دون على صفحته في موقع فيسبوك “الرئيس بخير وعافية والحمد لله”.

يذكر أن تونس تشهد احتجاجات عارمة اعتراضا على تردي الأوضاع الاقتصادية، بالتزامن مع رفض رئيس الجمهورية قيس سعيد تعديلات حكومية أجراها رئيس الوزراء هشام المشيشي.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا