الدكتور محمد فايد ينصح باستهلاك الثوم لفوائده الكثيرة كتخفيض الضغط ومحاربة الفطريات

يتحدث الدكتور محمد الفايد في هذا الفيديو عن الثوم وفوائده القوية التي من أبرزها تخفيظ ضغط الدم والتخفيف من نزلات البرد ومحاربة الفطريات والجراثيم، كما يحذر الدكتور الفايد من استعمال زيت الثوم لأن المواد المهمة لا تمر مع الزيت، كما أنه يفضل استعمال الثوم يوميا مع الطبيخ أو السلطات للاستفادة من مزاياه العظيمة وكذلك لمقاومة الأمراض وعلى رأسها السرطان، ويفضل استعمال الثوم طازجا مع السلطات لكن لا يجب الإكثار منه لأنه يخفف الدم (فص أو فصين من الثوم).

فوائد الثوم

– خفض مستوى الكولسترول وضغط الدم : ويعتبر هذا الاستخدام هو الأكثر شيوعاً للثوم، حيث وجدت العديد من الدراسات أنّ تناول الثوم يقلّل من مستوى الكولسترول الكلّي في الدم، ومن مستوى الكولسترول السيئ (LDL)، إضافةً إلى أنّ العديد من الدراسات أثبتت أن تناول الثوّم بشكلٍ منتظم يساهم في خفضِ ضغط الدم عن طريق تأثيرها في ارتخاء عضلات الأوعية الدموية.
– الوقاية والعلاج من أمراض القلب والأوعية الدموية : حيث إنّه يحارب تصلّب الشرايين وتراكم الخثرات والتجلطات، وكما وذكر في النقطة السابقة، فإنّ تأثير الثوم المثبت في العديد من الدراسات في خفض ضغط وكولسترول الدم بالإضافة إلى أثرها في تخفيض الدهون الثلاثية يساهم في أثرها الوقائي والعلاجي في أمراض القلب والشرايين.
– مكافحة الأمراض المعدية : استخدم الثّوم منذ قرون لعلاج الكثير من الأمراض المعدية التي تشمل العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات والفطريات، وفي الأبحاث الحديثة وجد أنّ للثوم آثاراً فعّالةً في محاربة العديد من أنواع البكتيريا الموجبة والسالبة الجرام، حيث إنّ مادة الألليسين تقاوم إنزيمات البكتيريا، كما وجد له دور فعّال في محاربة العديد من أنواع الفطريات.
– التخفيف من حالات نزلات البرد والزكام خصوصا إذا استخدم مع زيت الزيتون قبل النوم (لكن يجب أن يستعمل الثوم طازجا وكذلك زيت الزيتون).
– الوقاية والعلاج من السرطان : وجدت الأبحاث أنّ الثوم يحتوي على العديد من المركّبات المحاربة للسرطان، وخاصةً المواد المحضرة بالمستخلصات الزيتية مثل مادة (دياليل) التي لها دورٌ فعّال في مُحاربة خلايا سرطان الثدي، وتشمل الميكانيكيات التي تحارب بها المركبات المختلفة في الثوم الخلايا السرطانية تنشيط الإنزيمات التي تقوم بإبطال مفعول المواد المسرطنة، والتعارض مع تكوين الأحماض النووية للخلايا السرطانية.
– التخلص من الجذور الحرة التي تُسهم في تكوين الخلايا السرطانية، ومنع تكاثر ونمو الخلايا، وتعطيل نمو الأوعية الدموية في السرطان، وقد وجد أنّ معدّل نمو الخلايا السرطانية يقل باستخدام الثوم.

إقرأ أيضا  الدكتور محمد فايد ينصح بهذا العصير الطبيعي الذي يزيل حساسية الجلد و الحكة

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا