الدكتور محمد فايد يكشف عن المادة المعجزة الموجودة في كل بيت تحمي العين من العمى و ضعف النظر

إنّ فيتامين أ أو الريتينول مجموعة مركبات قابلة للذوبان في الدهون، ولها أهميّةٌ كبيرةٌ لصحة الإنسان، مثل نمو العظام، وتعزيز الإنجاب، والانقسام الخلوي، وتنظيم جهاز المناعة، والآليّة الحيويّة التي يعمل من خلالها، إلى جانب دعم الخلايا اللمفيّة

تتمثل أهميّة فيتامين أ للعين من خلال قيامه بوظائف تصنيع الصبغة، الموجودة في المستقبلات الضوئيّة لشبكيّة العين، المعروفة باسم (Rods)، وتتشكل نتيجة اتحاد بروتين (Opsin) مع فيتامين (أ)، ووظيفة هذه الصبغة تتحدد بمنح العين القدرة على التكيف في الظلام، كما تحافظ على الأنسجة التي تعد إحدى طبقات قرنيّة العين، وتحفظ شبكيّة العين من الأمراض المختلفة.

تكمن أهميّة فيتامين (أ) للعين في تخفيض احتماليّة حدوث الماء الأبيض في عدسة العين، لا سيما عند كبار السن؛ حيثُ تعد ماء العين إحدى المشاكل المصاحبة للشيخوخة، ويمكن تبرير دور فيتامين أ هذا بأنه مضاد للأكسدة، وينتج الماء الأبيض عن عمليات الأكسدة داخل عدسة العين، الأمر الذي يُخسرها شفافيتها، ويؤدي إلى فقدان القدرة على الإبصار شيئاً فشيئاً.
و الدكتور محمد فايد يشير الى ان هذا الفيتامين يوجد في التفاح و الجزر و المشمش و كل المواد التي تحتوي على البيطاكاروتين.

 

إقرأ أيضا  هذه الفاكهة تحميك من السرطان و السموم و تذيب الدهون في المرارة مع الدكتور محمد الفايد

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا