الدكتور محمد فايد يصحح معلومات خاطئة عن الكالسيوم و يعطي الطريقة الوحيدة التي تجعل الجسم يمتصه

تعد الفيتامينات والمعادن من العناصر الغذائية المهمة للجسم والتي يحتاجها منذ مرحلة الولادة حتى الشيخوخة، حيث تكمن أهميتها في مساعدة الجسم على القيام بالعديد من العمليات الحيوية كالتمثيل الغذائي، بالإضافة للحفاظ على سلامة وصحة الجسم، ومن بينها الكالسيوم وفيتامين د المعروف بفيتامين أشعة الشمس، حيث يحتاج جسم الإنسان البالغ يومياً إلى 1000 ملغرام من الكالسيوم، بالإضافة إلى 600 وحدة دولية من فيتامين د، وفي هذا المقال سنتحدث عن العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د وفوائد كلّ منها.

يساهم فيتامين د في المحافظة على صحة العظام نتيجة دوره في زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، حيث لا يستطيع الجسم امتصاص سوى من 10-15% من نسبة الكالسيوم في حال غياب فيتامين د، وتكمن أهمية الكالسيوم في المحافظة على صحة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى نقل الإشارات العصبية، كما يساهم في بناء العظام وزيادة قوتها، وتزداد حاجة النساء للكالسيوم وفيتامين د في مرحلة سن اليأس نتيجة زيادة فرصة إصابتها بهشاشة العظام، لذا لا بد من أن تكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على كلا العنصرين، حيث إنّهما يكملان بعضهما.

و يأكد الدكتور محمد فايد ا الحليب و مشتقاته ليست المصدر الوحيد للكالسيوم بل المصادر الغنية بهذا المعدن هي القطاني و الفواكه الجافة و النشويات و الحبوب مثل القمح و الشعير و لا شيء يكبح امتصاص هذه المعادن مثل الميلانويدات التي تنتج عن المقليات و الحلويات التي تتسابق معها في الامعاء و لا تترك لها المجال لعمل دورها و هنا نجد الجسم يواجه فقر الدم و تسسممات أخرى أكثر تعقيدا.

إقرأ أيضا  سيدة بشرتها مثل القمر بسبب هذا العصير و الدكتورمحمد احليمي يؤكد فوائده العظيمة

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا