الدار البيضاء أغلى مدن المغرب معيشة متبوعةً بالرباط

إذَا كنتَ أجنبيًّا وَهممتَ بالعيش في مدينةٍ مغربيَّة، فإنكَ لنْ تجدَ أغلى من الدار البيضاء  سواء تعلقَ الأمر باكتراء مسكنٍ للاستقرار، أوْ تناول وجبة “هامبورغر” عاديَّة في مطعم، أوْ احتساء قهوة، حتَّى وإنْ لمْ يكن المغربُ الأغلى إفريقيًّا، وفقًا لما أوردهُ أحدث تصنيفٍ لمكتب “Mercer” العالمِي.

القائمة التي شملَ مائتينَ و11 مدينةً حول العالم، بوأت الدار البيضاء المرتبة 107، فيما جاءت العاصمة المغربية الرباط، في المرتبة 163، أيُّ أنَّ المعيشة بها بالنسبة إلى المقبلين عليها أرخصُ بعشراتِ الدرجات، قياسًا بالعاصمة الاقتصاديَّة، علمًا أنَّ المدن الإفريقية لا تزالُ بالرغم من تدني مداخيل ساكنتها، في الصدارة عالميًّا من حيث الغلاء.

ويستندُ التصنيفُ إلى ثمانية مؤشراتٍ في قياس مدى الغلاء بمدينةٍ من المدن، أولى تلك المؤشرات سومة كراء شقة غير مفروشة مؤلفة من غرفتين، ثمَّ سعر تذكرة الدخُول إلى قاعة السينما، والسعر الكافي ليشتريَ الفردُ جريدةً دولية ويشرب فنجان قهوة، زيادةً على تناول وجبةٍ سريعة، وأسعار لتر من البنزين وعلبة حليب، أوْ لتر من مشروب طري.

على صعِيد أوروبَا، كانتْ سويسرا أغلى دولة يمكن أنْ يعيش فيها الفردُ على الإطلاق، حيثُ إنَّ عاصمتها زيوريخ هلى الأغلى متبوعةً بجنِيف، ثمَّ بيرن، أمَّا موسكُو فكانتْ الرابعة أوروبيًّا من حيث الغلاء، متقدمةً على لندن التي جاءتْ في المرتبة الخامسة من حيث الغلاء، على مستوى القارة العجُوز.

عربيًّا، كانتْ بيروت الأغلى بحلولها في المرتبة الثالثة والستين، متقدمةً على دبي التي حلتْ في المركز السابع والستين، متبوعةً بإمارة أبو ظبِي، التي كانتْ ثالث أغلى مدينة عربيَّة، فِي حين جاءت العاصمة السعوديَّة الريَاض في المرتبة 111 عالميًّا، والرابعة عربيًّا.

في مقابل الغلاء الذِي يصطدمُ به زائر المدن المذكورة، ثمَّة مدنٌ عشر هي الأقل تكلفةً لمنْ يقبل عليها، من بينها العاصمة تونس، التي جاءتْ في المركز 202، وجوهانسبورغْ، إضافةً إلى مدينتَي إسلام آباد وكراتشي في باكستان.

ولدى قياس كل مؤشر على حدة، يظهرُ تفاوتٌ كبير في تكلفة المعيشة بين دول العالم، فإذَا كانَ زائرُ مدينة “بوينُوسْ آيرِيسْ” قادرًا على أنْ يشرب فنجانَ قهوة بدولارين، فإنَّه يحتاجُ خمسة دولاراتٍ في مدينةٍ كموسكُو، والشيءُ نفسه ينطبقُ على أسعار الكراء، حيثُ إنَّ شقة غير مفروشةً مكونة من غرفتين، تكلفُ 3444 دولارًا في موسكُو، بينما لا يتعدى سعر كراء شقة بنفس المواصفات، في جوهانسبورغ، ألفَ دولار.

© hespress




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا