الحزن يخيم على أسرة العدالة بعد وفاة قاضي داخل الجلسة بمحكمة آسفي

فقدت أسرة العدالة يوم أمس ، إحدى رجالاتها أثناء قيامه بعمله في جلسة الحكم. ويتعلق الأمر بالقاضي عبد الواحد كمال الذي وافته المنية، وهو يؤدي واجبه المهني، في إحدى قاعات الجلسات بمحكمة الإستئناف بآسفي. ونعى القضاة زميلهم معبرين في تدوينات على صفحاتهم الخاصة بمواقع التواصل عن حزنهم الكبير لفقدان زميل لهم وهو يؤدي مهامه.
وفيما قدم قضاة المملكة العزاء لبعضهم البعض لفقدان زميلهم النعروف بدماثة أخلاقه، وتفانيه في العمل، اعتبروا أن الفقيد عبد الواحد كمال، مات شهيدا، حيث كتب أحد القضاة في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ” عندما يسقط قاض ميتا وسط الجلسة ، فهو ايضا شهيد الواجب الوطني”
وكتب محمد الخضراوي، القاضي بمحكمة النقض، كلمات نعي لزميله قائلا:” ما أصعب الكلام : إلى آخر لحظات حياته في هذا الدنيا بقي وفيا لأداء الواجب، والرسالة بكل مسوولية، وضمير إلى أن أسلم الروح لبارئها، وهو في محراب العدالة..لله درك استاذ عبد الواحد كمال وسلام عليك حيث أنت وحيث تكون …سائلا العلي القدير أن يشملك برحمته، ومغفرته ورضوانه ..
وكل عبارات العزاء والمواساة لاهله وذويه وزملائه وأحبائه في هذا المصاب الجلل وانا لله وانا إليه راجعون”. :




انشري هذا المقال

ستحبين ايضا