الحب في زمن كورونا… مغربية و إيطالي يتزوجان رغم ظروف الحجر الصحي

غقدت المغربية حليمة البحتري و زوجها الإيطالي حفلة رغم الظروف الصحية و الحجر الصحي المفروض في أنحاء إيطاليا. و ارتدى الزوجان القفازات والكمامات الطبية خلال الإحتفال في منطقة “ريجيو” الايطالية، فيما لم يحضر لزواجهما سوى أربعة أشخاص بسبب تزامنه مع إصابة المنطقة بفيروس “كورونا” المستجد.

و نقلت صحيفة “لاكازيت د بارما” الايطالية، عن الزوجين فرانسيسكو الايطالي الجنسية وحليمة المغربية، المنحدرة من خريبكة، أنه “يوم فريد في الحياة، فقد خططا من ذي قبل دعوة الأضادقاء وزملاء في العمل لمشاركتهما عشاء الزفاف منذ أيام، غير أنه  في ليلة زواجهما حضر شاهدان فقط (ستيفانو وجيوفانا) وتناولوا جميعا عشاءا مكونا من “بيتزا” بدل الدجاج المشوي الذي كان مبرمجا أن يقدم للضيوف خلال العرس”.



الحب في زمن كورونا... مغربية و إيطالي يتزوجان رغم ظروف الحجر الصحي

و بسبب القيود المفروضة لاحتواء فيروس كوفيد-19، لم يتمكن الزوجان من تبادل الخواتم وتم توثيق الزواج في قاعة بلدية المدينة، مع اتخاذ الإحتياطات اللازمة للحماية والوقاية من الفيروس.

حكى الزوجان لحظة زواجهما قائلين: “لحظة توثيق الزواج, وجدنا في قاعة المدينة باقات من الزهور والنباتات في غرفة المجلس لجعل المكان أكثر بهجة لالتقاط اللحظة المهمة، لكن لم يكن هنالك إلا كاميرات الهواتف المحمولة, من اجل توثيق اللحظة, سيكون هناك وقت للقيام بذلك مرة أخرى عندما تنتهي هذه الظروف”.

و أضافت الصحيفة، نقلا عن الزوجين: “ كنا ننوي اكتشاف اسبانيا خلال عطلة شهر العسل, لكننا الآن سنبقى في المنزل في سان بولو”.

يذكر أن إيطاليا تواجه انتشار فيروس كورونا, حيث سجلت أكثر من 128 ألف حالة و فقد حياتهم أكثر من 15 ألف شخص. و سبب ذلك أزمة لنظام الصحة الإيطالي مما دفع الحكومة للإستعانة بخبرات الكثير من الدول لمواجهة الفيروس.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا