البطل المغربي هشام الكروج رفقة زوجته “وراء كل رجل عظيم امرأة مغربية”

هشام الكروج (ولد في 14 سبتمبر 1974، بركان) عداء مغربي له إنجازات عديدة في رياضة ألعاب القوى، يعتبر من قبل الكثيرين أفضل عداء في سباق 1500 متر، ما زال رقمه القياسي في سباق 1,500 متر الذي حققه في روما عام 1998، 3:26:00 قائما لحد الآن ولم يتمكن اي عداء من تحطيمه، اعتزل في 22 مايو 2006 بعد إصابة في ظهره أثناء بطولة العالم للقاعات المغلقة في موسكو، يشغل الكروج منصب ممثل الإتحاد الدولي لألعاب القوى واليونيسيف واللجنة الأولمبية الدولية.

حقق هشام الكروج خلال أولمبياد أثينا 2004 انجازا تاريخيا بنيل ميداليتين ذهبيتين اولمبيتين بعد فوزه بسباقي 1500 و 5000 متر بعد منافسة جد شرسة.



وله مساهمات كذلك في أكثر من جمعية خيرية مغربية، ويعتقد الكروج أن النجومية والألقاب مسؤولية كبيرة باتجاه شعبه وليست مجداً شخصياً فقط وأبقى هشام الكروج اسم المغرب عالياً في أم الألعاب بعد سعيد عويطة وهو اليوم يمثل أحد رموز بلده، لكن لا يخفي خيبة أمله في ضياع الذهب الأولمبي منه مرتين في أتلانتا 96 وفي سيدني 2000، لكنه يأمل في التعويض في أثينا 2004،

هشام الكروج
هشام الكروج

و هشام الكروج أيضاً يحمل هموم ألعاب القوى المغربية بعد أن انحسرت الأسماء وهاجر بعض الأبطال ليتجنسوا بجنسيات بلدان أوروبية وأميركية بعد المشاكل التي عصفت باتحاد ألعاب القوى المغربي بنهاية أولمبياد سيدني الأخير، لكن الكروج يؤمن أن الغد سيكون أفضل في ظل جيل جديد من الأبطال يجري إعداده في الوقت الحاضر، ويهاجم الكروج بشدة المنشطات في ألعاب القوى بعد أن أصبحت مشكلة مستعصية ولديه تصريحات جريئة في هذا السياق.

البطل المغربي هشام الكروج رفقة زوجته “وراء كل رجل عظيم امرأة مغربية”

هشام الكروج
هشام الكروج



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا